ماهو التهاب الأذن الوسطى للأطفال

 

ماهو التهاب الأذن الوسطى للأطفال,التهاب الأذن الوسطى هو التهاب أو عدوى تقع في الأذن الوسطى. يمكن أن يحدث التهاب الأذن الوسطى نتيجة نزلات البرد أو التهاب الحلق أو عدوى الجهاز التنفسي

ماهو التهاب الأذن الوسطى للأطفال
ماهو التهاب الأذن الوسطى للأطفال

التهاب الأذن الوسطى هو التهاب أو عدوى تقع في الأذن الوسطى. يمكن أن يحدث التهاب الأذن الوسطى نتيجة نزلات البرد أو التهاب الحلق أو عدوى الجهاز التنفسي يعاني حوالي 3 من كل 4 أطفال من نوبة واحدة على الأقل من التهاب الأذن الوسطى عند بلوغهم سن الثالثة يمكن أن يؤثر التهاب الأذن الوسطى أيضًا على البالغين ، على الرغم من أنها حالة تحدث في المقام الأول عند الأطفال

 

 

 

أنواع التهاب الأذن الوسطى

التهاب الأذن الوسطى الحاد

سببه وجود عدوى بكتيرية أو فيروسية في أغلب الحالات وقد يكون ناتجًا عن مضاعفات لعدوى أصابت الجهاز التنفسي العلوي أو الجيوب الأنفية وتختفي هذه الأعراض عادة بعلاج العدوى المسببة للمرض

 

 

التهاب الأذن الوسطى المصحوب بالرشح

السبب الأساسي في الإصابة بهذا النوع هو تجمع سوائل وإفرازات الأذن المخاطية داخلها نتيجة لعدة أسباب منها:

انسداد قناة استاكيوس بعد الإصابة بعدوى في الجهاز التنفسي العلوي وحدوث الرشح وتجمع الإفرازات المخاطية داخل الأذن

ضعف أداء قناة استاكيوس لوظيفتها وعادة ما يكون ذلك بسبب حالات الشق الحلقي أو نزلات البرد المتكررة أو صدمة الضغط الجوي

 

 

 التهاب الأذن الوسطى المزمن

يحصل هذا النوع نتيجة لتأخر علاج حالات الالتهاب الحاد في الأذن والذي يؤدي إلى تجمع السوائل والإفرازات لمدة أسبوعين أو أكثر وبالتالي تتكون تجمعات شمعية قد تصل إلى طبلة الأذن وقد تؤدي كثرتها إلى خروج إفرازات من الأذن

أسباب التهاب الأذن الوسطى

عدوى الجهاز التنفسي مثل البرد أو الأنفلونزا

الحساسية

التعرض لدخان السجائر

التهاب اللحمية أو اللوزتين

بالنسبة للرضع يكون بسبب تسرب الحليب إلى أذن الطفل أثناء الرضاعة

 

 

 

أعراض التهاب الأذن الوسطي عند الأطفال

ألم في الأذن وخاصة عند الاستلقاء

صعوبة في النوم

البكاء أكثر من المعتاد وسحب الأذن

عدم الاستجابة للأصوات

فقدان التوازن

ارتفاع في درجة الحرارة (℃38) درجة مئوية أو أعلى

إفرازات من الأذن

فقدان الشهية

 

 

 

الوقاية من التهاب الأذن الوسطي

عند حدوث نزلات البرد يفضل علاج المصاب وخاصة الأطفال وعدم إهمال علاجهم حتى لا تتطور إلى التهاب بالأذن الوسطى

يجب الحرص على متابعة صحة الطفل باستمرار وخاصة إذا كان يتعرض لالتهابات متكررة في الأذن الوسطى

عند إصابة الطفل بالتهاب متكرر في الأذن الوسطى (أربع مرات أو أكثر في السنة) فقد يحتاج لأخذ مضاد حيوي

تأكد من أن الطفل أخذ اللقاحات الروتينية

 

 

عدم تعريض الطفل إلى دخان السجائر والشيشة وغيرهم (التدخين السلبي)

إبعاد الطفل عن المصابين

الحرص دائمًا على رفع رأس الطفل قليلاً أثناء الرضاعة

الرضاعة الطبيعية لمدة 6 أشهر على الأقل تقوي المناعة وتجعل الطفل أقل عرضة لالتهابات الأذن

 

 

 

Tags: , , , , , , , , , , , , , , , ,